مشاكل شركة هواوي مع السلطات الأمريكة

1

تحذير أمني على أعلى مستوى صدر من روؤساء الوكالات الأمنية الست الكبرى في الولايات المتحدة للمواطنين الأمريكيين من استخدام منتجات وخدمات شركتي هواوي و ZTE الصينيتين.

وفي جلسة استماع للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، صدر التحذير من مجموعة روؤساء الوكالات الأمنية بما فيها مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI و الاستخبارات المركزية CIA و وكالة الأمن القومي NSA.

وقال رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي Chris Wray في شهادته أن الحكومة كانت مهتمة للغاية بشأن مخاطر تسمح لأي شركة أو كيان مرتبط بحكومات أجنبية لا تتشارك نفس القيم أن تحصل على سيطرة ما ضمن شبكات الاتصالات الأمريكية. وهذه السيطرة للشركات الأجنبية قد تسمح لها بتعديل أو سرقة المعلومات المتبادلة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تحذّر فيها الولايات المتحدة من شركة هواوي التي تأسست على يد مهندس سابق في جيش التحرير الشعبي الصيني والذي يوصف من قبل السياسيين الأمريكين بأنه ذراع الحكومة الصينية.

وكانت هواوي قد حرمت من التعاقد مع الحكومة الأمريكية في عام 2014 والآن ترفع مستوى التحذير لمنع الزبائن الأفراد من شراء منتجاتها.

وتدرس الولايات المتحدة حالياً مسودة قانون تحظر على موظفي الحكومة الأمريكة من استخدام هواتف هواوي و ZTE.

الجدير بالذكر أن هواوي تسيطر على المركز الثاني من حيث المبيعات على مستوى العالم متفوقة على آبل بفضل تواجدها في 170 بلد حول العالم. وتعاني هواوي من بيع منتجاتها داخل البلاد حتى أن شركة الاتصالات AT&T سحبت تعاقدها مع هواوي بشأن إطلاق هاتف Mate 10 الجديد بالتعاون معها.

تعليق واحد

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.