ماذا تعرف عن الويب المظلم؟ وكيف السبيل إليه؟

0

بغض النظر عن الملايين من الأشخاص الذين يستخدمون الإنترنت كل يوم، فإن معظم المعلومات المتاحة على الويب لا يمكن الوصول إليها عملياً من قبل عامة الجمهور، حيث يتم دفنها بشكل عميق على مواقع الويب، كما أنها غير متاحة للفهرسة بواسطة محركات البحث القياسية مثل قوقل.

و وفقاً لبعض التقديرات، 4% فقط من جميع المعلومات المتاحة على شبكة الإنترنت هي في الواقع من الممكن الوصول إليها من قبل الجمهور، في حين أن 96% من المحتوى الضخم لا يزال بعيداً عن متناول معظمنا. هذا الجزء من الإنترنت غير المرئي لعامة الناس يُعرف بـ”الويب العميق – Deep Web”، ويتضمن في معظمه قواعد بيانات خاصة وسرية، بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني والبيانات المالية والسجلات الطبية وغيرها من الوثائق التي تحتاج إلى أن تكون بعيدة عن أعين المتطفلين.

ومع ذلك، يتضمن الويب العميق أيضاً محتوى أخر موجود على شبكات الإنترنت المظلم الذين يمكن الوصول إليه فقط من خلال البرامج المتخصصة التي يتم تكوينها خصيصاً لهذا الغرض. لذلك من دون الكثير من الحديث، دعونا نلقي نظرة على الويب المظلم، وكيف يمكنك الوصول إليه.

ماهو الويب المظلم؟

في حين أن العديد من الناس يستخدمون مصطلحات الويب العميق والويب المظلم، ولكنهما مصطلحان مختلفان، وذلك لأن الويب المظلم هو في الواقع مجموعة فرعية (صغيرة جداً) من الويب العميق، تشمل منصات مقاومة المراقبة مثل تور، Freenet و I2P.

الويب المظلم هو نظام فرعي مختلف تماماً وبعيد عن “الويب السطحي” الذي يمكنك الوصول إليه كل يوم، ولديه محركات البحث الخاصة مثل محرك “قرامز” الذي يبدو قليلاً من قوقل، وحتى يتم الإشارة إليه بـ”قوقل الويب المظلم”.

الويب المظلم له جوانب كثيرة، ولكن معظم العمليات التي تتم فيه تتعلق بالأسواق الخفية التي يقال أنه يمكنك العثور فيها على أي شيء إبتداءً من الأسلحة، المخدرات ومختلف أنواع المؤثرات العقلية، كما يُمكنك العثور على أشخاص للتأجير بغرض العمليات المشبوهة والمزيد من هذه العمليات!

ومن المثير للسخرية أن الوكالات الحكومة الأمريكية تُحارب الويب المظلم، في الوقت الذي تشكل فيه منصة تور الجزء الأكبر والتي تم تطويرها بالفعل من قبل باحثين عسكريين أمريكيين في التسعينات، عندما كانت شبكة الإنترنت ككل تستخدم خصيصاً من قبل المؤسسة الإستخبارية في الدولة، لإرسال وإستقبال المعلومات من كافة أنحاء العالم بشكل سري.

ما هي كيفية الدخول إلى الويب المظلم؟

الوصول إلى الويب المظلم هي عملية بسيطة إلى حد ما، فقط بمجرد أن تعرف الكيفية. كما ذكرنا سابقاً، هناك العديد من الشبكات المختلفة التي تشكل الويب المظلم، وبالتالي فإن العملية تختلف إعتماداً على المواقع التي تحاول الوصول إليها. ولأغراض هذه المقالة، سنلقي نظرة على كيفية الوصول إلى هذه المواقع بإستخدام منصة تور، التي تستضيف 90% منها.

كل ما عليك القيام به هو تحميل برنامج تور مفتوح المصدر من الموقع الرسمي torproject.org. حيث بمجرد تحميل الملف يمكنك بسهولة تثبيته على الكمبيوتر الخاص بك تماماً كأي برنامج أخر، ولكن البرنامج فقط يتيح لك التصفح البسيط، في حين ستحتاج إلى تحميل الحزمة بأكملها، والتي تحتوي على لوحة تحكم جنباً إلى جنب مع نسخة معدلة من متصفح موزيلا فايرفوكس.

منصة تور هي عبارة عن متصفح في الأساس، وكل ما عليك القيام به عندما تريد الدخول إلى الويب المظلم هو النقر المزدوج على أيقونة البرنامج في حاسوبك، وفتح تبويبات المتصفح المختلفة والدخول إلى المواقع من خلال كتابة روابطها.

ولكن الشيء الوحيد الذي يجب أن تعرفه هو أنك ستحتاج إلى معرفة عناوين المواقع على الويب المظلم لتكون قادراً على إستخدام المنصة بشكل فعال، حيث من غير الممكن البحث عنها في محرك البحث والدخول إلى المواقع بسبب عدم فهرستها. ولكن الأسوأ من ذلك، هو أن عناوين مواقع الويب المظلم تختلف عن عناوين المواقع العادية مثل تيك فويس t.voice.net، حيث تكون عناوينها مكونة من سلاسل طويلة لا يستطيع عقلك تذكرها بأي شكل من الأشكال.

في حال لم يمكن لديك عناوين هذه المواقع ومن المؤكد ذلك، نقترح عليك إستخدام محرك البحث المسمى “قرامز” الذي قام بتجميع كافة المواقع على شكل كتالوج، ولكن كن حذراً من النقر على الروابط بشكل عشوائي، بسبب أن بعضها قد يكون خطيراً وسيؤدي إلى تثبيت برمجيات خبيثة على حاسوبك.

ماذا يجب عليك عمله عند الدخول إلى الويب المظلم؟

خلافاً للإعتقاد الشائع، منصة تور نفسها ليست مجهولة بما فيه الكفابة، بحيث لن تتوقف أمام الأشرار الذي يريدون إستهدافك، أو الوكالات القانونية من تتبعك إذا إعتقدوا أنك شخص مهم بالنسبة لهم، لذلك عليك أن تحافظ على عدم الكشف عن هويتك، من خلال إستخدام الشبكات الإفتراضية VPN وكثير منها مجاناً. ومع ذلك، تأكد من إختيار شبكة لا تحتفظ بأي سجلات ذات صلة بالزيارات للمواقع أو تسجيل الجلسات بشكل عام.

للأسف، على الرغم من أن الشبكات الإفتراضية وسيلة جيدة، ولكن هناك طرق تمكن المحترفين من تتبعك والكشف عن هويتك. ولتجنب ذلك، ستحتاج إلى تعطيل جافا سكريبت على متصفح تور.

ما هي فوائد الويب المظلم ؟

هناك العديد من الإستخدامات الغير مشروعة للويب المظلم، كمساعدة المجرمين على إخفاء هوياتهم، ولكن الصحافة غالباً ما تركز على الجانب السلبي في الوقت الذين تقدم فيه هذه الشبكات فائدة كبيرة، خصوصاً وأن الكثير من الناشطين، الصحفيين والباحثين يحتاجون حقاً إلى عدم الكشف عن هواياتهم.

ويكيليكس، الموقع الذي غالباً قد سمعت عنه يديره الصحفيين من جميع أنحاء العالم للتبليغ عن الأنشطة الحكومية الغير قانونية، بدأت على شبكات الويب المظلم، حتى فيسبوك أطلقت موقع على الويب المظلم في العام الماضي بحيث يمكن للمستخدمين في بعض الدول إستخدامه بشكل أكثر أمناً لمنع الأنظمة القمعية من تتبعهم.

و وصفت مؤسسة مراسلون بلا حدود منصة تور بأنها “مجموعة البقاء” الأساسية لأعضائها في الدول التي تديرها أنظمة قعمية، وتوصي أيضاً وكالات دولية الصحفيين والمراسلين بإستخدام الويب المظلم.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.