السيارات الاوروبية تتصل برقم الطوارئ عند الحوادث

0

يتعين على جميع السيارات الجديدة المباعة في دول الاتحاد الأوروبي، بدءا من مارس عام 2018، أن تزود بتكنولوجيا الاتصال التلقائي بخدمات الطوارئ في حالة وقوع حوادث.

ووافقت لجنة الأسواق الداخلية وحماية المستهلك التابعة للبرلمان الأوروبي، أمس الثلاثاء، بأغلبية 26 صوتا مقابل 3 أصوات على مسودة لوائح للاتحاد الأوروبي تقض بفرض تكنولوجيا الاستدعاء الإلكتروني والتي تتصل تلقائيا في حالة حدوث تصادم برقم الطوارئ 112 المتاح في جميع دول الاتحاد.

ويؤكد الاقتراع اتفاقا كانت قد توصلت إليه الدول الأعضاء بالاتحاد وعددها 28 دولة في وقت سابق من الشهر الجاري، ويتضمن التزامات يتعين أن تراعيها الجهات المصنعة للسيارات. ومن المرجح أن تصير هذه اللوائح قانونا في أعقاب اقتراع شامل يجري بالبرلمان الأوروبي في أبريل القادم.

وكانت قواعد منفصلة قد بدأ سريانها في يونيو من عام 2014 تطالب الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي بالاطمئنان إلى وجود البنية الأساسية اللازمة للتعامل مع آليات استدعاء خدمات الطوارئ بحلول أكتوبر من عام 2017.

وتستخدم بعض مصانع إنتاج السيارات بالفعل أنظمة شبيهة بذلك، مثل شركة جنرال موتورز، وخدمة أونستار بالولايات المتحدة وكندا، وهي آلية تبادر باستدعاء خدمات الطوارئ وقت الحوادث.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :