أجهزة كروم بوك chromebook تسيطر على الحواسب المدرسية

0


قد يعتقد البعض أن حاسبات الكروم بوك Chromebooks لا تستخدم في نطاق واسع، الا أن هذه الحاسبات تسيطر في الوقت الحالي على أكثر من نصف الحاسبات المستخدمة في الولايات المتحدة في المجال التعليمي بشكل خاص.

وفقا لتقارير خرجت مؤخرا من CNBC، استطاعت أجهزة حاسبات كروم بوك Chromebooks أن تتغلب على أجهزة الأيباد iPad من أبل في المجال التعليمي، حيث تخطت نسبة انتشار هذه الحاسبات في المؤسسات التعليمية في الولايات المتحدة أكثر من النصف، بل أن هذه الحاسبات تنافس أيضا أجهزة حاسبات ويندوز Windows PCs في السيطرة على المجال التعليمي.

النسبة التي وصلت اليها جوجل مع حاسبات كروم بوك Chromebooks في الفترة الحالية هي نسبة لافتة للأنظار، بشكل خاص لانتقال هذه الحاسبات في فترة قصيرة من نسبة 1% في الحاسبات المستخدمة، الى أكثر من النصف، وهو معدل سريع جدا في فترة قصيرة، الا أن تركيز جوجل على المجال التعليمي في حاسبات كروم بوك، هو السبب الرئيسي في نجاح هذه الحاسبات.

حرصت شركة جوجل Google على السيطرة على المجال التعليمي في الفترة السابقة، الا أن معدل النمو في نسبة انتشار هذه حاسبات كروم بوك لم يكن متوقع، فلقد أظهرت بعد الاحصائيات أن نسبة انتشار هذه الحاسبات وصلت الى 30,000 حاسب في الولايات المتحدة فقط.

وفقا لتقارير خرجت مؤخرا من CNBC، استطاعت أجهزة حاسبات كروم بوك Chromebooks أن تتغلب على أجهزة الأيباد iPad من أبل في المجال التعليمي، حيث تخطت نسبة انتشار هذه الحاسبات في المؤسسات التعليمية في الولايات المتحدة أكثر من النصف، بل أن هذه الحاسبات تنافس أيضا أجهزة حاسبات ويندوز Windows PCs في السيطرة على المجال التعليمي.

النسبة التي وصلت اليها جوجل مع حاسبات كروم بوك Chromebooks في الفترة الحالية هي نسبة لافتة للأنظار، بشكل خاص لانتقال هذه الحاسبات في فترة قصيرة من نسبة 1% في الحاسبات المستخدمة، الى أكثر من النصف، وهو معدل سريع جدا في فترة قصيرة، الا أن تركيز جوجل على المجال التعليمي في حاسبات كروم بوك، هو السبب الرئيسي في نجاح هذه الحاسبات.

حرصت شركة جوجل Google على السيطرة على المجال التعليمي في الفترة السابقة، الا أن معدل النمو في نسبة انتشار هذه حاسبات كروم بوك لم يكن متوقع، فلقد أظهرت بعد الاحصائيات أن نسبة انتشار هذه الحاسبات وصلت الى 30,000 حاسب في الولايات المتحدة فقط.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :